لو ســــــــــــــــــــألوك (31)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :

================
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:

لو ســــــــــــــــــــألوك (31).
عن ذكر بعض الأغسال المستحبة:
1 - غسل الجمعة:
اختلف الفقهاء في غسل الجمعة على ثلاثة أقوال:
القول الأول: أنه واجب على من أتى الجمعة لقوله صلى الله عليه وسلم غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم قال ابن حجر رحمه الله في الفتح تعليقا على هذا الحديث وهو بمعنى اللزوم مطلقا وهذا القول حكاه ابن المنذر عن مالك وحكاه الخطابي عن الحسن البصري وهو رواية عن الإمام أحمد وهو رأي الشيخ ابن العثيمين .
القول الثاني: أنه يستحب ولا يجب وهذا هو مذهب جمهور العلماء من السلف والخلف وفقهاء الأمصار واحتجوا لذلك بما رواه مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى الجمعة فاستمع وأنصت غفر له ما بينه وبين الجمعة وزيادة ثلاثة أيام، ومن مس الحصى فقد لغا قال الحافظ ابن حجر: هذا من أقوى الأدلة على الاستحباب وعدم فريضة الغسل يوم الجمعة .
ولحديث سمرة بن جندب رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فالغسل أفضل.
القول الثالث: أنه واجب على من له عرق أو ريح يتأذى به غيره وهذا رواية عند الحنابلة واختارها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.
والراجح من هذه الأقوال هو استحباب الغسل لمن أتى الجمعة ووقته يمتد من طلوع الفجر إلى صلاة الجمعة وإن كان المستحب أن يتصل غسله بالذهاب .
المرأة إن أتت الجمعة يسن لها الغسل وهذه إحدى الروايتين عند الحنابلة والصحيح في المذهب عندهم أن المرأة لا يستحب لها الاغتسال للجمعة .
لكن الراجح هو سنية الاغتسال للمرأة إذا أتت الجمعة وذلك لأن النصوص الواردة في فضل الغسل عامة فتشمل الرجل والمرأة.

لو ســــــــــــــــــــألوك (30)


كل يوم معلومه فقهيه سريعه :
================
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
================
لو ســــــــــــــــــــألوك (30).
تابع موجبات الغسل :
الموجب الخامس : إسلام الكافر:
هذا هو الموجب الخامس عند بعض الفقهاء للغسل. وقد اختلف الفقهاء في هذا الموجب على قولين:
أ- فذهب المالكية والحنابلة إلى أن إسلام الكافر موجب للغسل فمتى أسلم الكافر فإن الواجب عليه أن يغتسل واستدلوا على ذلك بحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن ثمامة بن أثال رضي الله عنه عندما أسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم اذهبوا به إلى حائط بني فلان فمروه أن يغتسل وكذلك أمره صلى الله عليه وسلم قيس بن عاصم حين أسلم أمره أن يغتسل بماء وسدر .
ب- وذهب الحنفية والشافعية إلى استحباب غسل الكافر إذا أسلم وهو غير جنب أما إن كان جنبا فالواجب عليه الاغتسال للجنابة واحتجوا لذلك أنه في عهد النبي صلى الله عليه وسلم أسلم خلق كثير ولم يأمرهم صلى الله عليه وسلم بالاغتسال أما أمره صلى الله عليه وسلم ثمامة بن أثال وقيس بن عاصم فهو محمول على الاستحباب لا الوجوب.

لو ســـــــــــــــــــــــألوك (29)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :

================
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
================
لو ســــــــــــــــــــألوك (22).
ثانيا: موجبات الغسل (أسباب وجوب الغسل).
الموجب الثالث: الحيض والنفاس:
هذا هو الموجب الثالث من موجبات الغسل  دليل ذلك قوله تعالى:ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله}  أي إذا اغتسلن  فمنع الله سبحانه وتعالى  من وطء زوجته قبل غسلها فدل على وجوبه عليها.
أما السنة: فقد جاء في صحيح البخاري ومسلم من حديث فاطمة بنت أبي حبيش قوله - صلى الله عليه وسلم  لها:إذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة، وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم وصلي.
وقد أجمع الفقهاء على وجوب الغسل على الحائض والنفساء.
-----------------------------------------
 الموجب الرابع:  الموت:
إذا مات المسلم وجب على المسلمين تغسيله، دليل ذلك:
* قوله  صلى الله عليه وسلم  فيمن وقصته ناقته بعرفة:اغسلوه بماء وسدر والأصل في الأمر الوجوب.
* وحديث أم عطية حين توفيت إحدى بناته - صلى الله عليه وسلم اغسلنها ثلانا أو خمسا أو سبعا أو أكثر من ذلك إن رأيتن ذلك.
---------------------------------------------------------
هل يشمل الغسل السقط؟
الجواب: فيه تفصيل  إن نفخت فيه الروح غسل وكفن وصلي عليه  وإن لم تنفخ فيه الروح فلا  وتنفخ فيه الروح إذا تم له أربعة أشهر.
اتفق الفقهاء على أن الشهيد لا يغسل؛ لقوله  صلى الله عليه وسلم  في شهداء أحد:ادفنوهم في دمائهم  وهذا خاص بشهيد المعركة  أما ما ورد فيه لفظ الشهادة كالمبطون والمطعون وصاحب الهدم والغرق والنفساء ونحوهم  فإنهم يغسلون.
----------------------------------------------------------
إن كان الشهيد جنبا أو كانت الشهيدة حائضا أو نفساء فهل يشرع غسلها؟
اختلف الفقهاء في هذه المسألة:
أ- فذهب أبو حنيفة   والحنابلة وهو الرواية عند الشافعية   وقول عند المالكية  إلى أنه يغسل.
ب- وذهب جمهورهم إلى عدم تغسيله  .
والأولى أن يغسل  لما ورد من أن حنظلة بن أبي عامر الأنصاري المعروف بحنظلة بن الراهب غسلته الملائكة بين السماء والأرض   وقد قيل: إن ذلك غسل تكريم وتشريف.
----------------------------------------------------------------
البغاة وقطاع الطريق هل يغسلون؟
ذهب جمهور الفقهاء  إلى أنهم يغسلون.
وذهب الحنفية  إلى أنهم لا يغسلون إذا قتلوا في الحرب  إهانة لهم وزجرا لغيرهم من فعلهم  أما إذا قتلوا بعد ثبوت يد الإمام عليهم فإنهم يغسلون.
والصحيح ما ذهب إليه جمهور الفقهاء من تغسيلهم والصلاة عليهم.
إذا قطع شيء من الميت وجعل معه في أكفانه فإنه يغسل بلا خلاف بين الفقهاء  لكن إن كان لم يحصل إلا جزء من الميت فقط فقد اختلف الفقهاء في ذلك  فذهب الحنفية   والمالكية   إلى أنه إن كان الموجود هو الأكثر غسل  وإلا فلا.
وذهب الشافعية   والحنابلة   إلى أنه يغسل سواء كان أكثر البدن أو أقله. وهذا هو الصحيح.
-------------------------------------------------------

لو ســــــــــــــــــــــــــــــألوك (28)

لو ســــــــــــــــــــــألوك  
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتة
📫سؤال /
هناك من يسب الدهر ... مثلا
من يقول يوم نحس 
يوم اسود
يوم فقر
نهارك مش معدى على خير
ما عقوبة ذلك عند الله تعالى 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:
📮اخي السائل ليس من مسبة الدهر وصف الايام او السنين بالفقر ولا وصف اليوم والسنين بالسواد ولا وصف الايام والأشهر بالنحس ونحو ذلك لأن هذا مقيد وهذا جاء في القرآن في نحو قوله جل وعلا: في أَيام نحسات لنذيقهم عذاب الخِزي.
📬فوصف الله جل وعلا الأيام بأنها نحسات والمقصود في أيام نحسات عليهم فوصف الأيام بالنحس لأنه جرى عليهم فيها ما فيه نحس عليهم ونحو ذلك قوله جل وعلا في سورة القمر: فِي يوم نحس مستمر.
📮هذا ليس من سب الدهر لأن المقصود بهذا أن الوصف ما حصل فيها كان من صفته كذا وكذا .........
📬وأما سبه أن ينسب الفعل إليه فيسب الدهر لأجل أنه فعل به ما يسوؤه فهذا هو الذي يكون أذية لله جل وعلا. 
فهو الذي وردت الأَدلة بالنهي عنه والتحذير منه وتحريمه 
كما في الصحيح عن أَبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال قال الله: 
يؤذيني ابن آدم يسب الدهر وأنا الدهر أقلب الليل والنهار. 
وفي رواية: لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر.
📮و سب الدهر ينقسم إلى ثلاثة أقسام:
🎐الأول: أن يقصد الخبر المحض دون اللوم فهذا جائز مثل أن يقول: تعبنا من شدة حر هذا اليوم أو برده وما أشبه ذلك لأن الأعمال بالنيات ومثل هذا اللفظ صالح لمجرد الخبر ومنه قول لوط عليه الصلاة والسلام: هذا يوم عصيب.
🎐الثاني: أن يسب الدهر على أنه هو الفاعل كأن يعتقد بسبه الدهر أن الدهر هو الذي يقلب الأمور إلى الخير والشر فهذا شرك أكبر لأنه اعتقد أن مع الله خالقا لأنه نسب الحوادث إلى غير الله وكل من اعتقد أن مع الله خالقا فهو كافر كما أن من اعتقد أن مع الله إلها يستحق أن يعبد فإنه كافر.
🎐الثالث: أن يسب الدهر لا لاعتقاده أنه هو الفاعل بل يعتقد أن الله هو الفاعل لكن يسبه لأنه محل لهذا الأمر المكروه عنده فهذا محرم ولا يصل إلى درجة الشرك وهو من السفه في العقل والضلال في الدين لأن حقيقة سبه تعود إلى الله سبحانه لأن الله تعالى هو الذي يصرف الدهر ويكون فيه ما أراد من خير أو شر فليس الدهر فاعلا وليس هذا السب يكفر لأنه لم يسب الله تعالى مباشرة.

لو ســــــــــــــــــــــــألوك (27)

لو ســــــــــــــــــــــــألوك  

السؤال: -
سائل يقول: نحن مجموعة من الشباب نخرج للصيد، وأحياناً نضع هدفاً من شجر أو حجر أو أي غرض غير الحيوان ثم نتبارى عليه أينا يصيب ذلك الهدف، فمن أخطأه فإن عليه ذبيحة أو عشاءً أو نقوداً معينة، فهل هذا العمل جائز؟ وما هو الضابط في قضية الرهان المنتشر بين الناس، أو ما يسمونه بالحق، فإذا صار بين الإنسان وبين أخيه أي أمر، قال: عليك رهن أو عليك حق في كذا وكذا، أرجو توضيح هذه القضية لانتشارها وفقك الله؟
✴️الجواب : بقلم الاستاذ أبو عبدالرحمن ومن الله التوفيق..
____________________________________________________
✴️وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:
👈أما الرمي على هدف أو شجر فمن أصاب فله كذا وكذا ومن أخطأ فعليه كذا وكذا فإنه جائز لقول النبي صلى الله عليه وسلم لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر والبنادق الآن من النصل فإذا ترامى الناس وكان على المغلوب شيء وللغالب شيء فإن هذا لا بأس به ولا حرج، لأنه مما جاءت الشريعة بحله.
👈وأما ما ذكره مما يكون بين الناس فإني أرى أنه أكل للمال الباطل لأن بعض الناس صار يتخذ كل شيء فيه (حق) كما يقول إنه حق وهو باطل حتى إذا تكلم بكلمة وأخطأ ألزموه بذلك فلو أراد أن ينادي صاحبه واسمه عبد الله فقال: يا عبد الرحمن قال: ما اسمي عبد الرحمن اسمي عبد الله عليك حق كلما حصل خطأ ولو طفيفا قال عليك حق وألزمه فهذا لا يجوز، بأي شيء حل لك أخذ ماله؟
👈إذا كان يريد أن يجعل لكم مأدبة فليجعلها بغير هذا الوجه وبعض الناس يقول: أنا أود أن أغلط أو ربما أغلط نفسي من أجل أن يصير علي حق نقول بدون هذا، قل: يا جماعة! إني أدعوكم لوليمة في اليوم الفلاني وينتهي الموضوع، أما أن تجعل كل كلمة فيها حق (كما تزعم أنه حق وليس بحق) فهذا ليس بصحيح وهو أكل للمال بالباطل. ابن عثيمين
👈قال الله فيه سبحانه: إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ والميسر هو القمار وهو مثلما إن كان كذا فكذا إن كان فلان جاء فلك كذا وإن كان ما جاء فعليك كذا إن كان فلان كذا إن كان هذا الذي معك ذهب أو حجر أو كذا على حسب ما يختلفان فيه المقصود مثل هذه المراهنات تعتبر من جملة الميسر من القمار يقول النبي - صلى الله عليه وسلم (لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر)
👈والسبق العوض أي لا عوض إلا في نصل أو خف أو حافر يعني في الرمي وفي المسابقة بالخيل وفي المسابقة بالإبل لكن المسابقة في العلم ليست من هذا الباب من باب الجعالة إذا قال: من تعلم كذا وكذا من القرآن أو من السنة أو من كتاب كذا فله كذا هذا من باب الجعالة من باب الأجرة أو أسئلة تلقى في القرآن أو في السنة فإذا أجاب عنها فله كذا هذا من باب التعليم من باب التوجيه إلى الخير من باب التشجيع على العلم هذا غير داخل في المحرم لأن هذا من باب التشجيع على العلم والتوجيه إلى الخير وجعل الجعالة التي تعين على ذلك أو الأجرة التي تعين على 
ذلك أما المراهنة فهي المغالبة هذا يقول كذا وهذا يقول كذا.

لو ســـــــــــــــــــــــــــــألوك (26)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :

================
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
================
لو ســــــــــــــــــــألوك .
ثانيا: موجبات الغسل (أسباب وجوب الغسل).
الموجب الثاني : التقاء الختانين:
من أسباب الغسل التقاء الختانين وذلك كما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- مرفوعا: "إذا جلس بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب الغسل . وزاد في رواية مسلم وإن لم ينزل.
وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا جلس بين شعبها الأربع ومس الختان الختان فقد وجب الغسل.
وعنها رضي الله عنها أيضا عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل .
والتقاء الختانين الذي يوجب الغسل هو تغييب الحشفة في الفرج وليس المراد من التقاء الختانين التصاقهما وضم أحدهما للآخر فإنه لو وضع موضع ختانه على موضع ختانها ولم يدخله في مدخل الذكر لم يجب الغسل.
إذا غيب الإنسان حشفته في الفرج ولم ينزل منيا فإنه يجب عليه الغسل لأن العبرة بتغييب الحشفة لا بالإنزال وهذا يخفى على كثير من الناس لظنهم عدم وجوب الغسل إلا بالإنزال. وهذا خطأ بدليل حديث أبي هريرة السابق وفيه قوله صلى الله عليه وسلم وإن لم ينزل 
إذا غيب الإنسان حشفته في دبر ولو من بهيمة أو ميت هل يجب عليه الغسل؟
اختلف الفقهاء في هذه المسألة فقال بعضهم: يشترط لوجوب الغسل أن يكون في فرج آدمي حي فلو أولج في فرج آدمي ميت أو أولج في بهيمة فإنه لا يجب الغسل. وقال بعضهم: بل يجب عليه الغسل والصحيح أنه يأثم ويجب عليه الغسل.
----------------------------------------------------------
هل يشترط عدم وجود الحائل؟
محل خلاف بين العلماء فقال بعضهم: يشترط أن يكون ذلك بلا حائل فإن كان هناك حائل فلا يصدق عليه مس الختان ولذلك لا يجب الغسل. وهذا هو قول الحنابلة فإنهم يقولون بأنه لا يجب الغسل على من أولج بحائل مطلقا.
وقال آخرون: بل يجب الغسل لعموم قوله:ثم جهدها والجهد يحصل ولو مع الحائل.
وقال آخرون بالتفصيل: إن كان الحائل رقيقا بحيث تكمل به اللذة وجب الغسل وإن لم يكن رقيقا فإنه لا يجب. وهذا تفصيل جيد ولو قيل بالغسل احتياطا لكان أولى.

لو ســـــــــــــــــــــألوك (25)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :
================
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
================
لو ســــــــــــــــــــألوك (20).
الغسل
أولًا: تعريفه:
الغسل هو: استعمال ماء طهور في جميع البدن على وجه مخصوص بشروط وأركان .
ثانيا: موجبات الغسل (أسباب وجوب الغسل).
الموجب الاول : خروج المني:
اتفق الفقهاء على أن خروج المني سبب من أسباب وجوب الغسل بل نقل الإجماع على ذلك، لا فرق بين الرجل والمرأة في النوم واليقظة، دليل ذلك قوله تعالى وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا} 
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنما الماء من الماء. أي: يجب الغسل بالماء من إنزال الماء الدافق وهو المني.
وعن أم سليم رضي الله عنها أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم المرأة ترى في منامها ما يراه الرجل فقال رسول صلى الله عليه وسلم نعم إذا هي رأت الماء.
---------------------------------------------------------
هل يشترط لإيجاب الغسل أن يكون المني خرج بشهوة؟
اختلف الفقهاء في هذه المسألة:
أ- فالحنفية والمالكية والحنابلة يشترطون لإيجاب الغسل للمني أن يخرج بشهوة.
ب- وذهب الشافعي إلى وجوب الغسل بخروج المني مطلقا أي سواء وجدت الشهوة أم لم توجد فإذا خرج لمرض أو لبرد أو لنحوه فإنه يوجب الغسل عندهم.
والراجح: هو اشتراط الشهوة لوجوب الغسل.
--------------------------------------------------
إذا أحس بانتقال المني فلم يخرج هل عليه الغسل؟
أ- ذهب الحنابلة إلى أنه متى أحس بانتقاله لكنه ما خرج فإنه يغتسل لأن المني باعد محله فصدق عليه أنه جنب لأن أصل الجنابة من البعد.
ب- وذهب الحنفية والمالكية والشافعية إلى عدم وجوب الغسل وهذا هو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية والشيخ محمد بن صالح العثيمين وهو الصواب دليل ذلك حديث أم سليم رضي الله عنها السابق وقوله صلى الله عليه وسلم نعم إذا هي رأت الماء فلم يقل صلى الله عليه وسلم لو أحس بانتقاله.
وكذلك حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه المتقدم وقوله صلى الله عليه وسلم فيه: إنما الماء من الماء فمتى لم يوجد ماء يعني المني فلا ماء يعني فلا يغتسل.
إذا استيقظ النائم ووجد منيا ولم يذكر احتلاما وجب عليه الغسل لحديث أم سليم السابق لكن إن تذكر احتلاما ولم يجد منيا فلا يجب عليه الغسل لحديث أبي سعيد الخدري المتقدم.
إذا استيقظ فوجد بللا هنا لا يخلو من ثلاث حالات :
الأولى: أن يتيقن أنه موجب للغسل يعني: أنه مني فالحكم هنا وجوب الغسل سواء ذكر احتلاما أم لم يذكر.
الثانية: أن يتيقن أنه ليس بمني فالحكم عدم وجوب الغسل لكن يجب غسل ما أصابه لأن حكمه حكم البول.
الثالثة: أن يجهل هل هو مني أم لا؟ فقد اختلف في هذه الحالة العلماء فقيل: يجب أن يغتسل احتياطا. وهو الصواب وقيل: لا يجب لأن الأصل الطهارة.
---------------------------------------
إذا خرج المني بعد الغسل:
إذا خرج المني بعد الغسل فقد اختلف الفقهاء في ذلك. والراجح هو عدم وجوب الغسل إلا إذا كان خروج المني ناشئا عن لذة طارئة فيجب عليه الغسل مرة أخرى. أما إذا خرج المني بعد غسله بدون لذة فلا يجب الغسل والواجب عليه الاستنجاء والوضوء عند إرادة الصلاة وهذا ما أفتت به اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في السعودية . تابعونا مع باقي موجبات الغسل

لو ســــــــــــــــــــألوك (24)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :

================
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
================
لو ســــــــــــــــــــألوك (19)
هل يشترط للعمامة أن تكون محنكة وذات ذؤابة؟
يشترط لمسحها كونها محنكة أو ذات ذؤابة، وفي رواية للمذهب عدم اشتراط ذلك واختارها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله- ورجحها الشيخ ابن العثيمين. وهذا هو الصحيح، فمتى ثبتت العمامة على الرأس وسميت العمامة فإنه يجوز المسح عليها.
-----------------------------------------------
هل يجوز المسح على خمر النساء؟
اختلف العلماء في جواز ذلك  فقال بعضهم: لا يجزئ المسح على الخمار وقال آخرون بأنه يجوز المسح على الخمار المدار تحت الحلق. وهذه هي إحدى الروايتين في مذهب الحنابلة وعليها المذهب .
والصحيح: أنه متى حصلت المشقة إما لبرودة في الجو أو مشقة في النزع  فالتسامح في هذا لا بأس به  أما ما عدا ذلك فالأولى أن لا تمسح  لعدم ورود النص الصحيح في ذلك.
-----------------------------------------------
حكم المسح على القبع الشامل للرأس والأذنين:
ما يلبس في الشتاء من القبع الشامل للرأس والأذنين  اختلف العلماء في جواز المسح عليه. والصحيح أنه يجوز المسح عليه  وذلك لمشقة النزع ولحصول الضرر المتوقع بنزعه وذلك لما قد يصيب الرأس بكشفها 
إذا كان الرأس ملبدا بالحناء هل يجوز المسح عليه؟
الصحيح أنه يجوز المسح على الرأس إذا لبد بالحنا فما وضع على الرأس فهو تابع له .

لو ســــــــــــــــــــــــــألوك (23)

سؤال ):
📝 هل يقدم العلم الشرعي مثل الفقه وأصول الدين والتوحيد وغيرهما علي حفظ 

كتاب الله وجزاكم الله عنا كل خير؟؟
👈الجواب / بقلم الاساتذة أبو عبدالرحمن -رفقاً بالقوارير أبو فارس ومن الله التوفيق.....
-------------------------------------
✍يتقدم حفظ كتاب الله وتفسيره علي العلوم الشرعيه فان حفظ كتاب الله فيه كل خير وعنه قال للنبي خيركم من تعلم القران وعلمه ...
فالقران هو اساس العلوم فهو اساس العلوم والجامع للمواد كلها فأولي ما ينبغي له طالب العلم في التعلم هو كتاب الله ....
💐يقول احد المشايخ حفظهم الله ورحم الله الميت وحفظ الحي يقول أتيت ٱلي الشيخ محمد بن ابراهيم فقلت له اريد ان اقرأ عليك فقال له هل تحفظ شيئامن القران قال لا قال له فاذهب ولا تقرء علي فاختفي عنه سته اشهر ثم جاء اليه فقال له اريد ان أقرء عليك فقال له هل تحفظ شيئا من القران قال حفظته كاملا فاختبرني في بعض المواضع بارك الله له ثم قال لي ادخل الحلقه فحفظ القران كاملا ثم ارشده لتعلم العلم الاخر .. 
💐فالذي عنده قوه واراده وإقبال علي حفظ القران فليحفظ وخاصه الصغار. لان التعليم في الصغر كالنقش علي الحجر اما التعليم في الكبر كالنقش علي الماء.. وعندتعلم القران. انصح كل متعلم أن يتعلم علي يد شيخ فلا يجعل المصحف شيخه لان القران غالب ولابد من اخطاء حتي ولو كان خريج لغه عربيه فلابد من شيخ ليتعرف علي احكام التلاوه واحكام التجويد وكيفيه نطق الحروف فحفظ القران هو السلاح والبرهان الذي تحتج به فان لم تحتج بالقران والسنه فبم تحتج ...فعليكم بحفظ كتاب الله اولا ثم أن كان عندكم وقت فعليكم بباقي العلوم لان القران هو الاصل فانه لابد من حفظ القران لتكون الحجه القويه أسأل الله أن يجعل القران. ربيع قلوبنا ونور ابصارنا وضياء صدورنا وجلاء همنا واخواننا .... أبو عبدالرحمن
---------------------------------
✍ اضيف اضافة صغيرة جدا ،، 
💐وهي ان الانسان لو وجد عنده جد وهمة ويستطيع ان يجمع بين حفظ القران مع طلب العلم الشرعي كان اجمل وافضل لانه يجمع بين الافضل والمفضول الافضل طبعا هو حفظ كتاب الله ،، والمفضول هو طلب العلم الشرعي ،، اما ان لم يجد عنده همة ان يجمع بين الاثنان فيقتصر علي حفظ كتاب الله اولا مع كتاب بسيط من كتب التفسير ،،
👈وملحوظة بسيطة,,,
💐ممكن حد يقول لكن طلب العلم فريضة علي كل مسلم كما قال صل الله عليه وسلم ،، طلب العلم فريضة علي كل مسلم ،، واحنا عرفين ان حفظ كتاب الله ليس فرض ،، يبقي ازاي تقولو حفظ كتاب الله اولا ،، 
اسمعو اخوتي ،
نعم حفظ كتاب الله ليس فريضة علي كل مسلم ولكنه فرض كفاية والفرض الكفاية هو اذا قام به البعض يسقط الاثم والحرج عن الباقين ،، يعني لابد من وجود حفظة لكتاب الله ،، 
💐واما مفهوم الحديث ،، هو ان طلب العلم فريضة علي كل مسلم ،، نعم ولكن ما هو هذا العلم المقصود ،، العلم المقصود هو علم كل عبادة تقوم بها لابد ان تتعلم ما يجوز فيها وما لا يجوز ، وهذا فرض علي كل مسلم ومسلمة ،، يعني مثلا الصلاة فرض علي كل مسلم ومسلمة ان يتعلم كل شيئ فيها ما يصح فيها وما لا يصح ، وكذلك الصوم والحج حين تريد ان تحج اوالزواج حين تريد ان تتزوج ،، اذاً العلم المقصود في الحديث انه فريضة هو العلم الذي تصحح به اي عبادة لله عزوجل (ابوفارس رفقا بالقوارير)
💐

لو ســـــــــــــــــألوك (22)

سؤال ):

✨إلى أى مدى يتعارض ( الطموح ) مع ( الرضا )؟؟؟
✨وهل للطموح سقف لابد وأن نقف عنده ؟؟؟؟
ولكم جزيل الشكر. ....
👈الجواب: بقلم الاخ آبو عبدالحمن ومن الله التوفيق..
---------------------------------
✍اولا حتي نجيب علي هذا السؤال لابد ان نعرف أولا ما هو الرضا وما هو الطموح ومن خلال ذلك نعرف ونستنتج هل هناك تعارض أم لا ... 
✨فالرضا هوالرضا هو القناعة بكل شيء وعدم طلب المزيد أو غيره والرضا بالقضاء والاقتناع بأن كل ما يصيبك هو شيء مكتوب..
والرضا هو أن تشعر بالارتياح لما يختاره الله لك. الذي ضاق رزقه وأحس بقلة المال هل يملأ قلبه بالمرارة أم يرضي عن الله سبحانه وتعالى؟. 
✨لذلك قال الرسول صلي الله عليه وسلم لأبي هريره يا ابي هريره كن ورعا تكن اعبد الناس وارض بما قسمه الله لك تكن أغني الناس ..
✍أما الطموح هو ذلك الشيء الذي ينمو بداخل الفرد ليكسبه القدرة على بذل مجهود أكبر لكي يحقق ما يريد. 
فلا وصول لمبتغى أو هدف بدون حافز ولا هناك حافز إلا من وراء الطموح. ولابد للانسان ان يسعي ويجتهد حتي يصل الي اعليالمراتب وهذا ليس عيبا ..
✨وفي النهايه لم تجد الا ماكتبه الله لك ولكن علينا السعي والاجتهاد .
في طريق الطموح نحاول الوصول ﻷشياء عديدة يأخذنا الطريق بين اليسر والعسر ونقاوم أحيانا ونستسلم أحيانا ثم تعاود السير حتى نستطيع الوصول أو نغير طريق السير لنصل إلى مكان آخر. 
الفرق بين من يصل وبين من يقف في منتصف الطريق هو قوة الإنسان في الدفاع عن هدفه ومقاومته للحصول عليه بجده وتعبه وتوفيق الله له. 
✨وقد نجد أننا حاولنا الكثير في الحصول على أشياء ولم يكتب لنا وهذا لا يتعارض أبدا مع الاستمرار في السير نحو الأهداف. وتأمل في سير العظماء ومن حققوا طموحات كبيرة ستجد أن حياتهم مليئة بالأحداث من منا لم يعصف به اليأس في وقت من الأوقات لكن الإصرار على استكمال المسيرة هو السبيل الوحيد لتحقيق الطموح. كل من حقق شيئا في الحياة حارب في معركة كي يصل إلى ما يريد. قد يكون الصراع داخليا وقد تواجه صراعًا مع مؤثرات خارجية. 
✨لكنها معركتك أنت تخوضها راضيا لتحقيق طموحك. وهذا لا يتعارض مع الرضا ابدا فتتأرجح اﻷحلام بين الرضا والطموح فتراجع نفسك وتحاول تشجعيها بين الرضا والطموح معادلة من نوع خاص يجب أن توازنها أنت لتحقق أحلامك وليس أحلام غيرك. 
✨وهذا ليس فيه تعارض مع بعضهما ولكن ان فشلت في طموحك ولم ترضي لما كتبه الله لك فهنا نسميه بعدم الرضا بما قسمه الله لك فتدخل في سخط الرحمن والعياذ بالله ... فطموحك موجوده وسعيك لا يتوقف وفي النهايه ارض بما قسمه الله لك تكن اغني الناس ...

لو ســــــــــــــــــــــألوك (20)

ما حكم الشرع في المراة التي زوجها يحب النظر على فيديوهات الاباحة دون اي حرج وهي قامت بنصحه لكن دون جدوى ويحب التفرج لوحده..
👈الجواب : بقلم الأخ أبو عبدالرحمن ومن الله التوفيق

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
📌بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه "أما بعد
📍إن الإسلام حارب الفساد بشتى أنواع الطرق وبمختلف جوانبه مثلما فعل الامم السابقة على لسان انبيائهم مثل قوم لوط اللذين مسخهم الله من الأرض بشتى انواع العذاب حتى افناهم الله ولكن الفساد لم يقلع من نفوس الخلائق وذالك لان الشيطان قائم الى قيام الساعة بإغواء بني ادم ولا نحتاج للادلة بثبوتها ولكننا نقف الان عند واحدة منها الا وهو زنا النظر برؤية الافلام الاباحية فقد ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فزنا العين النظر وزنا اللسان المنطق والنفس تتمنى وتشتهي والفرج يصدق ذلك كله أو يكذبه...
📌هكذا حظرنا النبي صلي الله عليه وسلم إن ما يمارسه هذا الزوج من أشنع المحرمات وانكرها وأقبح المنكرات إذ أنه يترك الاستمتاع بما أحل الله له وهي زوجته كما قال تعالي فأتوا حرثكم أني شئتم ...ويمارس الاستمتاع بما حرم الله تعالى عليه وإن ممارسته هذه هي زنا.
📍إضافة إلى أن في ذلك كفرانا لنعم الله تعالى التي يجب أن تصرف في طاعته وتبتغى بها مرضاته جل جلاله نسأل الله لنا ولكم الهداية والتوفيق لما يحب ويرضى.وبناء على ذلك فعليك أن تبذلي غاية النصح والتوجيه لهذا الرجل وتستعيني بصالح أهلكما بشرط ان يكتط سركما ويكون امينا علي السر ومن لهم تأثير عليه مع الالتجاء إلى الله تعالى أن يصلح أحوالكم ويهديكم إلى سواء السبيل. وانا اقول للزوجه هذا يكون نقص عند الرجل من ناحيه اشباع رغباته فيا ايتها الزوجه حاولي ان تكملي زوجك بكل ما يحتاجه ... 
حتي يشبع رغباته ..مع نصحه علي الطاعه واشغليه بطاعه الله في الصلاه والذكر والاستغفار .. 
أملئي قلبه بالايمان حتي يتلذذ بطاعه الايمان وبحب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم...
📌أخوتي الموضوع لا ينتهي بهذا القدر فالأمر خطير جداً وكاد ينعدم الحياء في النفوس من آثاره بل أصبح لدى أغلبية الرجال من ادخل نفسه في جحور الكفار بتقاليدهم النتنة بإن يجبر بعض الازواج زوجاتهم للنظر معهم في هذه الصور والمقاطع المخلة للعرف والدين أثناء الجماع وقد نسيوا إن الله تعالى قال في كتابه الكريم ( نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (223) سورة البقرة ..
📍هل فكرت أخي بمعنى وقدموا لأنفسكم واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه 
هل فكرت مالمقصود من قوله تعالى وقدموا لأنفسكم .. قد يظن البعض ان المقصود بهذه الاية هي المداعبة بتقديم الزوجة للنفس ،، ولكن جاء هذا التنبيه بذكر الله وأنت تأتي حرثك بالدعاء بإن يرزقك الله بالذرية الصالحة ان شاء الله ورزقك بالأبناء بعدها .. فكيف تذكر الله وأنت منحاط بالرذيلة وتزني بعينك وسمعك وانت هاوي في جحر الشياطين ونسيت انك ملاقي الله في الحساب يوم القيامة ...
📌نصيحه لكل من نظر الى الحـــــــــــــــــــــــــــرام ...
قال صلى الله عليه وسلم ما من القلوب قلب الا وله سحابه كسحابه القمر مضئ اذا علته سحابه فأظلم فاذا تجلت عنه أضاء .... فيا من تنظر الي الحرام وتشاهد الحرام قل لنفسك الي اين المصير الي جنه أم الي نار .... اعلم اخي الحبيب ان الذنوب تتراكم علي القلوب حتي يسود القلب قال صلي الله عليه وسلم اذا اذنب العبد ذنبا نكت في قلبه نكته سوداء فاذا تاب واستغفر صقل قلبه ... فاستغفر الله وارجع الي ربك وتب اليه وقل لنفسك الي اين المصير .. ضع نفسك علي فراش الموت وقل لنفسك الي اين المصير .. هذا هو معاذ بن جبل ينام علي فراش الموت وما ادراك مامعاذ بن جبل .. الذي اقسم له الحبيب وقال والله اني لأحبك .. ونحن نعلم يحشر المرء مع من احب .... فههو علي فراش الموت وحوله اصحابه فيقول هل اصبح الصباح فيقولون لا بعد ... فيكررها ثلاثا هل اصبح الصباح فيقولون لا بعد فيقول معاذ بن جبل اعوذ بالله من ليله صباحها الي النار... فاذا كان سيدنا معاذ بن جبل يقول ذلك فماذا نحن نفعل ؟!!ّ!!!!
نسأل الله له الهداية يارب العالمين
📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌📌

لو ســـــــــــــــألوك (19)

لو ســـــــــــــــألوك 


✨متى يكون صوت المرءة عورة ونحن في ايام مثل هذة الايام تخرج للعمل وايضا ترد على الهاتف وتدرس في الجامعه . افيدوني اثابكم الله...
️الجواب / بقلم الأستاذ أبو عبدالرحمن ومن الله التوفيق .
____________________________________________
🌕وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
⬅️اولآ صوت المرأه ليس بعوره ولو كان عوره  ما قال ربنا فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض فان النهي عن الخضوع بالقول اي اذا تكلمت المرأه فيجب عليها الا تخضع بالقول وتلين صوتها وترققه فالنهي عن الخضوع واباحه القول المعروف ..
⬅️فالنساء اللاتي كانت تأتي الى النبي كان يخاطبهن امام الرجل ولا يأمر الرجال بالانصراف حتي ينتهي بالكلام معهم ولو كان صوت المرأه عوره لكان منكرا ....
⬅️ولكن يجب أن يكون بالضوابط الشرعيه فعلي المرأه عند مخاطبه الاجانب أن لا ترقق من صوتها خشيه الفتنه فلا تخاطب الاجانب مثل أن تخاطب زوجها ...
⬅️وقال تعالي واذا سألتموهن متاعا فسألوهن من وراء حجاب ... واذا كان صوت المرأه يفتن الرجل فحرام عليه سماعه وان كان غير ذلك فلا يحرم ..لأنه ليس بعوره ..
◀️فكانت النساء في عهد الصحابه يكلمن الصحابه ويسألهن ويستفتيهن ..
➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖
⏺ولكن لصوت المرأه ضوابط :
1️⃣-أن يكون الكلام فيما تدعو اليه الحاجه وعلي قدر الحاجه .
2️⃣-أن يخلو من الخضوع والترقيق .
3️⃣- أن لا يكون فيه فتنه .
📶واذا كان صوت المرأه ليس بعوره فهذا لا يعني أن نتساهل وتخاطب المرأه الرجل وتقول أن صوتي ليس بعوره فكل شئ له حدود وضوابط..

لو ســــــــــــــــــــألوك (18)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :

================
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
================
لو ســــــــــــــــــــألوك (18)
المسح على العمامة:
تعريفها:
العمامة جمعها العمائم  وهي اللباس الذي يلف على الرأس تكويرًا.
------------------------------------------
حكم المسح على العمامة:
اختلف الفقهاء في حكم المسح على العمامة:
1- فذهب الحنفية  إلى عدم جواز المسح عليها لأنه لا حرج في نزعها.
2 - وقال المالكية: يجوز المسح عليها إذا خيف الضرر بنزعها ولم يتمكن من حلها.
3 - وقال الشافعية والحنابلة بجواز المسح عليها  إلا أن الشافعية قالوا: لا يكفي الاقتصار عليها بل يمسح بناصيته وعلى العمامة.
والصحيح: أن المسح على العمامة جائز ولا يجب أن يمسح ما ظهر من الرأس  لكن يسن وهذا هو اختيار الشيخ محمد بن صالح العثيمين.
---------------------------------------------------
شروط المسح على العمامة:
يشترط لها ما يشترط للخف  ومنها:
1 - كونه في حدث أصغر.
2 - كونها طاهرة.
3 - كونها مباحة فلا تكون مغصوبة ولا من حرير ولا بها صور لذوات الأرواح  فإن فقد هذا الشرط هل يجوز المسح عليها؟ فيه خلاف  والصحيح الجواز وهو إحدى الروايتين عن أحمد.
4 - أن يكون لبسها على طهارة  فإن لبسها وهو محدث لم يجز المسح عليها 
وقيل: يجوز  لكن هل يشترط كمال الطهارة؟ الصحيح أنه لا يشترط لبسها بعد كمال الطهارة.
5 - أن يكون المسح في المدة المحددة وهذا محل خلاف بين أهل العلم.
6 - أن تكون ساترة لجميع الرأس لا ما جرت العادة بكشفه كالأذنين وبعض مقدم الرأس وكذا جوانب الرأس أو مؤخرته فإنه يعفى عنه  لكن هل يجب مسح المكشوف من الرأس؟ محل خلاف  والصحيح أنه لا يجب المسح  وهي إحدى الروايتين عن أحمد .
7 - أن المسح عليها إنما يجوز في حق الرجل.
8 - فإن لبستها المرأة فلا يجوز المسح عليها  فإن لبستها لضرورة لم يجز أيضا لها المسح عليها عند الأكثر لأن ذلك نادر ولا يعتد به.
--------------------------------------
القدر الواجب مسحه في العمامة:
اختلف الفقهاء في القدر الواجب مسحه في العمامة  فقيل: الواجب مسح أكثرها  وهو مذهب الحنابلة  وقيل: يمسح جميعها وهي رواية عند الحنابلة  وقيل: يجزئ مسح وسطها وحده. وهو لبعض الحنابلة .
والصحيح: أنه يمسح أكثر العمامة  فلو مسح جزءا منها لم يصح وإن مسح الكل فلا حرج ويستحب كما ذكرنا إذا كانت الناصية بادية أن يمسحها مع العمامة

لو ســــــــــــــــــــألوك (16)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :
================
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
================
لو ســــــــــــــــــــألوك (16)
المسح على الجبيرة
تعريف الجبيرة:
الجبيرة في اللغة: هي العيدان التي تشد على العظم لتجبره على استواء  وهذه الأعواد بدل منها الآن الجبس.
أما تعريفها في الاصطلاح: فهي لا تخرج في استعمال الفقهاء لها عن المعنى اللغوي.

حكم المسح على الجبيرة:
اتفق الفقهاء على مشروعية المسح على الجبيرة في حال العذر نيابة عن غسل المحل في الوضوء أو الغسل  لكن متى يجب المسح عليها؟
يجب المسح على الجبيرة عند إرادة الطهارة  ولا تتم طهارته إلا بذلك عند الجمهور .
وقال ابن حزم  والألباني  بأنه لا يشرع المسح على الجبيرة  لأن الشرع لا يثبت إلا بقرآن وسنة ولم يأت قرآن ولا سنة بذلك.
وقال بعض الشافعية  يغسل الصحيح ويتيمم ولا يمسح على الجبيرة.
والصحيح: أنه يجب المسح على الجبيرة  فإن لم يمسح فلا تصح طهارته  وإن صلى ما صحت صلاته  وهذا هو قول الجمهور.

شروط المسح على الجبيرة:
يشترط لجواز المسح على الجبيرة ما يلي:
1 - أن يخشى حدوث الضرر بنزعها.
2 - أن لا يكون غسل الأعضاء الصحيحة يضر بالأعضاء الجريحة  فإن كان يضر بها فالصحيح من أقوال أهل العلم أنه يمسح لها.
3 - لبسها بعد كمال الطهارة:
وهذا الشرط اختلف فيه أهل العلم  فالصحيح المشهور في مذهب الشافعية  وهو إحدى الروايتين عن أحمد  أنه يشترط أن تكون الجبيرة موضوعة
على طهارة مائية  فإن خالف ووضعها على غير طهارة وجب نزعها فإن خاف الضرر بنزعها مسح عليها ويقضي لفوات شرط وضعها على طهارة.
والصحيح: أنه لا يشترط الطهارة للجبيرة  وهذه هي الرواية الأخرى في مذهب الحنابلة واختارها شيخ الإسلام ابن تيمية  والشيخ ابن العثيمين  وذلك لما يلي:
1 - أنه لا دليل على اشتراط الطهارة لها.
2 - أنها تأتي مفاجأة وليست كالخف متى أحتيج لها لبست.

تفسير  سوره النازعات

 تفسير  سوره النازعات : 

والنازعات غرقا (1) والناشطات نشطا (2) والسابحات سبحا (3) فالسابقات سبقا (4) فالمدبرات أمرا (5) يوم ترجف الراجفة (6) تتبعها الرادفة (7) قلوب يومئذ واجفة (8) أبصارها خاشعة (9) يقولون أإنا لمردودون في الحافرة (10) أإذا كنا عظاما نخرة (11) قالوا تلك إذا كرة خاسرة (12) فإنما هي زجرة واحدة (13) فإذا هم بالساهرة (14) 

بسم الله الرحمن الرحيم.
هذه الإقسامات بالملائكة الكرام وأفعالهم الدالة على كمال انقيادهم لأمر الله وإسراعهم في تنفيذ أمره يحتمل أن المقسم عليه الجزاء والبعث بدليل الإتيان بأحوال القيامة بعد ذلك ويحتمل أن المقسم عليه والمقسم به متحدان وأنه أقسم على الملائكة لأن الإيمان بهم أحد أركان الإيمان الستة ولأن في ذكر أفعالهم هنا ما يتضمن الجزاء الذي تتولاه الملائكة عند الموت وقبله وبعده، فقال *والنازعات غرقا* وهم الملائكة التي تنزع الأرواح بقوة وتغرق في نزعها حتى تخرج الروح فتجازى بعملها. *والناشطات نشطا *وهم الملائكة أيضا تجتذب الأرواح بقوة ونشاط أو أن النزع يكون لأرواح المؤمنين والنشط لأرواح الكفار.
*والسابحات * أي المترددات في الهواء صعودا ونزولا سبحا *فالسابقات * لغيرها سبقا فتبادر لأمر الله وتسبق الشياطين في إيصال الوحي إلى رسل الله حتى لا تسترقه .
*فالمدبرات أمرا * الملائكة الذين وكلهم الله أن يدبروا كثيرا من أمور العالم العلوي والسفلي من الأمطار والنبات والأشجار والرياح والبحار والأجنة والحيوانات والجنة والنار وغير ذلك .*يوم ترجف الراجفة* وهي قيام الساعة*تتبعها الرادفة* أي الرجفة الأخرى التي تردفها وتأتي تلوها *قلوب يومئذ واجفة* أي موجفة ومنزعجة من شدة ما ترى وتسمع.*أبصارها خاشعة* أي ذليلة حقيرة قد ملك قلوبهم الخوف وأذهل أفئدتهم الفزع، وغلب عليهم التأسف واستولت عليهم الحسرة.
يقولون أي الكفار في الدنيا على وجه التكذيب *أئذا كنا عظاما نخرة* أي بالية فتاتا.
*قالوا تلك إذا كرة خاسرة* أي: استبعدوا أن يبعثهم الله ويعيدهم بعدما كانوا عظاما نخرة، جهلا منهم بقدرة الله وتجرؤا عليه. قال الله في بيان سهولة هذا الأمر عليه *فإنما هي زجرة واحدة* ينفخ فيها في الصور.فإذا الخلائق كلهم *بالساهرة* أي على وجه الأرض قيام ينظرون فيجمعهم الله ويقضي بينهم بحكمه العدل ويجازيهم.
-------------------------------------------------------------------
هل أتاك حديث موسى (15) إذ ناداه ربه بالواد المقدس طوى (16) اذهب إلى فرعون إنه طغى (17) فقل هل لك إلى أن تزكى (18) وأهديك إلى ربك فتخشى (19) فأراه الآية الكبرى (20) فكذب وعصى (21) ثم أدبر يسعى (22) فحشر فنادى (23) فقال أنا ربكم الأعلى (24) فأخذه الله نكال الآخرة والأولى (25) إن في ذلك لعبرة لمن يخشى (26) 
يقول الله تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم *هل أتاك حديث موسى* وهذا الاستفهام عن أمر عظيم متحقق وقوعه. أي: هل أتاك حديثه.*إذ ناداه ربه بالوادي المقدس طوى* وهو المحل الذي كلمه الله فيه وامتن عليه بالرسالة واختصه بالوحي والاجتباء فقال له *اذهب إلى فرعون إنه طغى* أي: فانهه عن طغيانه وشركه وعصيانه بقول لين وخطاب لطيف لعله *يتذكر أو يخشى* فقل له *هل لك إلى أن تزكى* أي هل لك في خصلة حميدة ومحمدة جميلة يتنافس فيها أولو الألباب وهي أن تزكي نفسك وتطهرها من دنس الكفر والطغيان إلى الإيمان والعمل الصالح؟*وأهديك إلى ربك* أي أدلك عليه وأبين لك مواقع رضاه من مواقع سخطه. *فتخشى* الله إذا علمت الصراط المستقيم فامتنع فرعون مما دعاه إليه موسى.
*فأراه الآية الكبرى* أي جنس الآية الكبرى فلا ينافي تعددها *فألقى عصاه فإذا هي ثعبان مبين ونزع يده فإذا هي بيضاء للناظرين*
*فكذب * بالحق *وعصى* الأمر *ثم أدبر يسعى*أي يجتهد في مبارزة الحق ومحاربته *فحشر* جنوده أي جمعهم *فنادى فقال* لهم *أنا ربكم الأعلى* فأذعنوا له وأقروا بباطله حين استخفهم *فأخذه الله نكال الآخرة والأولى* أي صارت عقوبته دليلا وزاجرا ومبينة لعقوبة الدنيا والآخرة، {إن في ذلك لعبرة لمن يخشى} فإن من يخشى الله هو الذي ينتفع بالآيات والعبر، فإذا رأى عقوبة فرعون، عرف أن كل من تكبر وعصى، وبارز الملك الأعلى عاقبه في الدنيا والآخرة وأما من ترحلت خشية الله من قلبه فلو جاءته كل آية لم يؤمن بها.
--------------------------------------------------

أأنتم أشد خلقا أم السماء بناها (27) رفع سمكها فسواها (28) وأغطش ليلها وأخرج ضحاها (29) والأرض بعد ذلك دحاها (30) أخرج منها ماءها ومرعاها (31) والجبال أرساها (32) متاعا لكم ولأنعامكم (33) 
يقول تعالى مبينا دليلا واضحا لمنكري البعث ومستبعدي إعادة الله للأجساد *أأنتم* أيها البشر *أشد خلقا أم السماء* ذات الجرم العظيم والخلق القوي والارتفاع الباهر *بناها* الله.
*رفع سمكها* أي جرمها وصورتها *فسواها* بإحكام وإتقان يحير العقول ويذهل الألباب *وأغطش ليلها* أي: أظلمه فعمت الظلمة جميع أرجاء السماء فأظلم وجه الأرض*وأخرج ضحاها* أي أظهر فيه النور العظيم حين أتى بالشمس فامتد الناس في مصالح دينهم ودنياهم.*والأرض بعد ذلك* أي بعد خلق السماء *دحاها* أي أودع فيها منافعها.
وفسر ذلك بقوله *أخرج منها ماءها ومرعاها والجبال أرساها* أي ثبتها في الأرض. فدحى الأرض بعد خلق السماء كما هو نص هذه الآيات . وأما خلق نفس الأرض فمتقدم على خلق السماء كما قال تعالى *قل أئنكم لتكفرون بالذي خلق الأرض في يومين* إلى أن قال *ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين* فالذي خلق السماوات العظام وما فيها من الأنوار والأجرام والأرض الكثيفة الغبراء وما فيها من ضروريات الخلق ومنافعهم لا بد أن يبعث الخلق المكلفين فيجازيهم على أعمالهم فمن أحسن فله الحسنى ومن أساء فلا يلومن إلا نفسه ولهذا ذكر بعد هذا القيام الجزاء .
------------------------------------------------------------------
فقال:
فإذا جاءت الطامة الكبرى (34) يوم يتذكر الإنسان ما سعى (35) وبرزت الجحيم لمن يرى (36) فأما من طغى (37) وآثر الحياة الدنيا (38) فإن الجحيم هي المأوى (39) وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى (40) فإن الجنة هي المأوى (41) 
أي: إذا جاءت القيامة الكبرى والشدة العظمى التي يهون عندها كل شدة فحينئذ يذهل الوالد عن ولده والصاحب عن صاحبه وكل محب عن حبيبه . و *يتذكر الإنسان ما سعى* في الدنيا من خير وشر فيتمنى زيادة مثقال ذرة في حسناته ويغمه ويحزن لزيادة مثقال ذرة في سيئاته.ويعلم إذ ذاك أن مادة ربحه وخسرانه ما سعاه في الدنيا وينقطع كل سبب ووصلة كانت في الدنيا سوى الأعمال.*وبرزت الجحيم لمن يرى* أي جعلت في البراز ظاهرة لكل أحد، قد برزت لأهلها واستعدت لأخذهم منتظرة لأمر ربها.*فأما من طغى* أي جاوز الحد بأن تجرأ على المعاصي الكبار ولم يقتصر على ما حده الله.*وآثر الحياة الدنيا* على الآخرة فصار سعيه لها ووقته مستغرقا في حظوظها وشهواتها ونسي الآخرة وترك العمل لها. *فإن الجحيم هي المأوى*له أي المقر والمسكن لمن هذه حاله *وأما من خاف مقام ربه* أي خاف القيام عليه ومجازاته بالعدل فأثر هذا الخوف في قلبه فنهى نفسه عن هواها الذي يقيدها عن طاعة الله وصار هواه تبعا لما جاء به الرسول وجاهد الهوى والشهوة الصادين عن الخير*فإن الجنة*المشتملة على كل خير وسرور ونعيم*هي المأوى* لمن هذا وصفه.
------------------------------------------------

يسألونك عن الساعة أيان مرساها (42) فيم أنت من ذكراها (43) إلى ربك منتهاها (44) إنما أنت منذر من يخشاها (45) كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها (46) .
أي: يسألك المتعنتون المكذبون بالبعث *عن الساعة* متى وقوعها و *أيان مرساها* فأجابهم الله بقوله: *فيم أنت من ذكراها* أي ما الفائدة لك ولهم في ذكرها ومعرفة وقت مجيئها؟ فليس تحت ذلك نتيجة ولهذا لما كان علم العباد للساعة ليس لهم فيه مصلحة دينية ولا دنيوية بل المصلحة في خفائه عليهم طوى علم ذلك عن جميع الخلق واستأثر بعلمه فقال*إلى ربك منتهاها* أي إليه ينتهي علمها كما قال في الآية الأخرى *يسألونك عن الساعة أيان مرساها قل إنما علمها عند ربي لا يجليها لوقتها إلا هو ثقلت في السماوات والأرض لا تأتيكم إلا بغته يسألونك كأنك حفي عنها قل إنما علمها عند الله ولكن أكثر الناس لا يعلمون*. *إنما أنت منذر من يخشاها* أي: إنما نذارتك نفعها لمن يخشى مجيء الساعة ويخاف الوقوف بين يديه فهم الذين لا يهمهم سوى الاستعداد لها والعمل لأجلها وأما من لا يؤمن بها فلا يبالي به ولا بتعنته لأنه تعنت مبني على العناد والتكذيب وإذا وصل إلى هذه الحال كان الإجابة عنه عبثا ينزه الحكيم عنه.

لو ســــــــــــــــــــألوك (15)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :

================
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
================
لو ســــــــــــــــــــألوك (15)
حكم لبس الخفين أو الجوربين على غير طهارة ناسيا والمسح عليهما ثم الصلاة ناسيا:
من فعل ذلك فإن صلاته باطلة وعليه إعادة ما صلى بهذا المسح لأن من شروط المسح على الخفين كما ذكرنا سابقا لبسهما على طهارة بإجماع أهل العلم.
------------------------------------------------------------------
* حكم من غسل رجله اليمنى ثم أدخلها الخف أو الجورب ثم غسل رجله اليسرى وأدخلها الخف أو الجورب:
أ- ذهب بعض العلماء إلى أنه لا يلبس الخف أو الجورب إلا بعد أن ينتهي من غسل رجله اليسرى وهذا هو ظاهر حديث المغيرة بن شعبة وفيه قوله صلى الله عليه وسلم دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين.
ب- وذهب بعضهم إلى جواز المسح ولو كان الماسح قد أدخل رجله اليمنى في الخف أو الجورب قبل غسل الرجلين لكن الأول هو الأحوط والأولى فمن فعل ذلك فينبغي أن ينزع الخف أو الشراب قبل المسح ثم يعيد إدخالها فيه بعد غسل اليسرى وهذا هو اختيار سماحة الشيخ العلامة ابن بازرحمه الله.
-------------------------------------------------------------
* حكم من لبس خفا على خف أو جوربا على جورب:
إن توضأ ولبس خفا أو جوربا ثم أحدث ثم لبس الخف الآخر لم يجز المسح على الأعلى لأنه لبسه على غير طهارة بل يمسح على الأسفل. وإذا مسح الخف الأسفل بعد حدثه ثم لبس الخف أو الجورب الثاني على طهارة مسح لم يجز المسح على الثاني لأن الممسوح بدل عن غسل ما تحته والبدل لا يجوز له بدل آخر بل يمسح على الأسفل لأن الرخصة تعلقت به.
وإن لبس جوربا أو خفا على آخر قبل الحدث ومسح الأعلى ثم نزع الممسوح الأعلى هل يلزمه خلع الثاني وإعادة الوضوء؟ محل خلاف والصحيح أنه يمسح على الأسفل.
----------------------------------
بيان بعض متعلقات المسح في السفر:
* إذا لبس في الحضر ثم سافر قبل أن يحدث فمسحه مسح مسافر.
* إذا لبس في السفر ثم أقام قبل أن يحدث فمسحه مسح مقيم.
* إذا لبس في الحضر فأحدث ثم سافر قبل أن يمسح فمسحه مسح مسافر.
* إذا لبس في الحضر فأحدث ومسح ثم سافر قبل أن تنتهي مدة المسح أتم مسح مقيم.
* إذا لبس في السفر فأحدث ومسح ثم أقام أتم مسح مقيم إن بقي في المدة شيء.
* إذا شك وهو مسافر في ابتداء المسح يعني هل مسح وهو مسافر أم مسح وهو مقيم؟ فإنه يتم مسح مسافر.
-------------------------------------------------------------
متى تبدأ مدة المسح؟
اختلف الفقهاء في هذه المسألة:
1 - فذهب الحنابلة إلى أن المدة تبدأ من حال الحدث.
2 - والقول الثاني: أن المدة تبدأ من أول مسحة للخف أو الجورب وهذا هو الصحيح وهذا اختيار الشيخ ابن العثيمين لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث يمسح المقيم يوما وليلة والمسافر ثلاثا
---------------------------------------------

لو ســــــــــــــــــــألوك (14)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :
================
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
================
لو ســــــــــــــــــــألوك (14)
نواقض المسح على الخفين:
1 - كل ما ينقض الوضوء ينقض المسح على الخفين أو الجوربين.
2 - وجود موجب الغسل كالجنابة والحيض والنفاس، فإذا وجد أحد هذه الموجبات انتقض المسح على الخفين.
3 - نزع الخفين أو أحدهما، وهذا محل خلاف بين أهل العلم:
أ- فذهب الحنابلة إلى القول بأن الوضوء ينتقض بنزع الخفين، ويلزمه إعادة الوضوء  .
ب- وذهب الحنفية   وغيرهم إلى أنه يجزئه غسل الرجلين فقط وهو رواية عند أحمد   والقول الآخر عند الشافعي  .
ج- وذهب إبراهيم النخعي في رواية عنه، وبه قال ابن حزم  وجماعة، أنه لا ينتقض وضوؤه بنزعهما، ولا يجب غسل رجليه، بل يصلي دون أن يجدد وضوءًا أو يغسل رجليه.
والراجح من هذه الأقوال الثلاثة: ما ذهب إليه الحنابلة، وهو انتقاض الوضوء بنزع الخف أو الجورب ونحوه؛ لأن الوضوء بطل في بعض الأعضاء فبطل في جميعها كما لو أحدث، وهذا هو الأرجح احتياطًا للعبادة، وهو اختيار اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في السعودية
4- - مضي المدة: فمتى مضت مدة المسح -وهي كما ذكرنا سابقًا يوم وليلة للمقيم، وثلاثة أيام بلياليها للمسافر- انتقض المسح على الخفين، ووجب نزعها، ويجب عليه الوضوء كاملًا، بخلاف ما ذهب إليه الحنفية والشافعية من أنه يجب غسل الرجلين فقط.

لو ســــــــــــــألوك (13)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :
================
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
================
لو ســــــــــــــــــــألوك (13)
كيفية المسح على الخفين:
اختلف الفقهاء في كيفية مسح الخف والجورب مع اختلافهم في مقدار ما يمسح:
1 - فقال الحنفية : يمسح مقدار ثلاثة أصابع من أصغر أصابع اليد على ظاهر الخف فقط مرة واحدة.
2 - وقال المالكية بوجوب مسح جميع ظاهر الخف كما يستحب عندهم مسح أسفله.
3 - وذهب الشافعية إلى أن المسح الواجب هو ما يصدق عليه مسمى مسح وهو مسح ظاهر الخف فلا يمسح أسفله ولا عقبه ولا جوانبه.
4 - أما الحنابلة فيرون أنه يمسح أكثر مقدم ظاهر الخف خطوطا بالأصابع.
والصحيح في الكيفية والمقدار أن يمر يده من عند أصابع الرجل إلى الساق فقط وعلى أي كيفية مسح أجزأه ذلك لكن الأفضل أن يمسح اليمنى ثم اليسرى عملا بقول عائشة رضي الله عنها كان النبي صلى الله عليه وسلم يعجبه التيمن في تنعله وترجله وطهوره وفي شأنه كله.

لو ســــــــــــــــــــــــــــــــألوك (12)

كل يوم معلومه  سريعه
لو ســــــــــــــــــــــــــــــــألوك (12)
قال تعالى:" إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا " كيف يغفر الله ذنباً تقدم لمن هو معصوم من الخطأ؟ أليس الرسول صلى الله عليه وسلم معصوماً من الخطأ؟ فكيف ارتكب ذنبا؟
فجزاك الله خيراً أيها الأخ السائل على سؤالك زادك حرصاً وبارك فيك واعلم رعاك الله أن الجواب عن هذه المسألة من جانبين:
أما الجانب الأول: وهو مسألة عصمة الأنبياء، فقد اتفقت الأمة على أن الأنبياء عليهم وعلى نبينا الصلاة والسلام معصومون في أمر الرسالة، وأنهم لا تقع منهم الكبائر، وكذا الصغائر التي تحطُّ من قدرهم وتزري بفاعلها، قال الإمام ابن بطال رحمه الله في شرح البخاري: أجمعت الأمة على أنهم معصومون في الرسالة، وأنه لا تقع منهم الكبائر أهـ، أما باقي الصغائر ففي عصمتهم منها خلاف بين العلماء: فقد ذهب بعض المحققين إلى عصمتهم من الجميع، وتأولوا وقوع هذا منهم على سبيل السهو أو أن الله أذن لهم فيها وأنهم أشفقوا من المؤاخذة فيها، وذلك حتى يكونوا أهلا للبلاغ عنه، ومحلاً لتلقي الوحي، ولِيحسن اتباع الناس لهم، وإلا لما صحَّ اتباعنا لهم، وصحَّح هذا الرأي القاضي عياض رحمه الله.
الجانب الثاني: وهو قوله تعالى: {ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر...الآية}، وهو استشكال مَفاده أن الله تعالى قد تكفل بمغفرة ذنوبه صلى الله عليه وسلم، فكيف يغفر الله ذنب نبيه صلى الله عليه وسلم وهو معصوم من الخطأ؟ والجواب على هذا من وجوه:
الأول: قد ثبت أنه صلى الله عليه وسلم معصوم من الكبائر والصغائر كلها على التحقيق كما أسلفنا.
الثاني: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو أفضل الخلق، وقد منحه الله تعالى المنح العظيمة، وأعطاه الدرجة العالية والمنزلة المنيفة، وجمع له كل كمال بشري لم يجتمع في بشر قبله ولا بعده لا من الأنبياء ولا من غيرهم، وفي هذا تشريف عظيم لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ومقتضى كل هذه العطايا والمنح أن يٌقابلها صلى الله عليه وسلم بالقيام بواجب شكر الله تعالى عليها، وقد قام صلى الله عليه وسلم بذلك، وبذل الشكر على النعم قدر طاقته، واستفرغ ما في وسعه من أجل تحقيق الشكر، ولذا كان يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه، وفي رواية (تتصدع) وفي رواية (تتشقق) وفي رواية (تتورم)، وكان يجيب عن ذلك بسعادة بالغة، وراحة تامة (أفلا أحب أن أكون عبداً شكوراً؟) وأنفق ماله في سبيل الله، وكان يواصل الصيام، ويعفو عمن أساء إليه أو ظلمه، إلى غير ذلك، وهو -صلوات الله وسلامه عليه-في جميع أموره على الطاعة والبر والاستقامة التي لم ينلها بشر سواه، لا من الأولين ولا من الآخرين، وهو أكمل البشر على الإطلاق، وسيدهم في الدنيا والآخرة.
ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم مخلوق وهو بشر، والبشر والمخلوق يعتريه الضعف والعجز، مهما صلى وقام، وعبد وصام، وذكر وتضرع ودعا وجاهد وبذل وصبر لله تعالى، فلما علم الله تعالى هذه العجز من نبيه صلى الله عليه وسلم بعد استفراغ طاقته وجهده لينهض بواجب الشكر عليه، خفَّف الله عنه وغفر له عجزه الذي لا قدرة له صلى الله عليه وسلم على تجاوزه مهما قدَّم من طاعة، أو بذل من عبادة.
قال الإمام ابن بطال في شرحه نقلاً عن الإمام الطبري رحمهما الله: كان يسأل ربه في صلاته حين اقترب أجله، وبعد أن أنزل عليه: {إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ}[النصر:1] ناعيًا إليه نفسه فقال له: {فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا}[النصر:3]، وكان- صلى الله عليه وسلم- يقول:" إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم سبعين مرة"، فكان هذا من فعله في آخر عمره وبعد فتح مكة، وقد قال الله تعالى له: {لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ} [الفتح:2]، باستغفارك منه، فلم يسأل النبي- صلى الله عليه وسلم- أن يغفر له ذنبًا قد غفر له، وإنما غفر له ذنبًا وعده مغفرته له باستغفاره، ولذلك قال: {فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا}[النصر:3].
قال ابن بطال: وفيها قول آخر يحتمل والله أعلم، أن يكون دعاؤه- صلى الله عليه وسلم- ليغفر الله له ذنبه على وجه ملازمة الخضوع لله تعالى، واستصحاب حال العبودية والاعتراف بالتقصير شكرًا لما أولاه ربه تعالى مما لا سبيل له إلى مكافأة بعمل، فكما كان يصلي- صلى الله عليه وسلم- حتى ترم قدماه، فيقال له: قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر فيقول:" أفلا أكون عبدًا شكورًا"، فكان اجتهاده في الدعاء، والاعتراف بالذلل والتقصير، والإعواز والافتقار إلى الله تعالى شكرًا لربه، كما كان اجتهاده في الصلاة حتى ترم قدماه شكرًا لربه، إذ الدعاء لله تعالى من أعظم العبادة له، وليسُنّ ذلك لأمته- صلى الله عليه وسلم- فيستشعروا الخوف والحذر ولا يركنوا إلى الأمن، وإن كثرت أعمالهم وعبادتهم لله تعالى، وقد رأيت المحاسبي أشار إلى هذا المعنى فقال: خوف الملائكة والأنبياء لله تعالى هو خوف إعظام لأنهم آمنون في أنفسهم بأمان الله لهم، فخوفهم تعبد لله إجلالاً وإعظامًا.اهـ
الثالث : أنه لا يلزم من مغفرة الله لذنوبه وقوع الذنب منه صلى الله عليه وسلم ابتداءاً، بل لو وقع منه صلى الله عليه وسلم لوقع مغفوراً قال صاحب مرعاة المفاتيح: قيل: هو محمول على ترك الأولى، وسمي ذنباً لعظم قدره- صلى الله عليه وسلم-، كما قيل: حسنات الأبرار سيئات المقربين، قيل: المراد لو وقع منك ذنب لكان مغفوراً، ولا يلزم من فرض ذلك وقوعه، والله أعلم.
وقال الإمام المناوي رحمه الله في فيض القدير عند تعليقه على حديثه صلى الله عليه وسلم: "إنه لَيُغَانُّ على قلبي": قال العارف الشاذلي: هذا غين أنوار لا غين أغيار لأنه كان دائم الترقي فكلما توالت أنوار المعارف على قلبه ارتقى إلى رتبة أعلى منها فيعد ما قبلها كالذنب اهـ والله تعالى أعلم.
--------------------------------------------------
والخلاصة
التحقيق أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ وكذا الأنبياء ـ معصوم على الجملة من الصغائر وغيرها، ولا يلزم من مغفرة الله تعالى له وقوع الذنب منه صلى الله عليه وسلم ابتداءاً بل لو وقع منه لوقع مغفوراً له، أو أنه محمول على تجاوز الله تعالى وتخفيفه عن نبيه صلى الله عليه وسلم في عجزه عن القيام بواجب الشكر على ما أولاه الله تعالى من نِعم، وعلى ما حباه من قدر ومنزلة تقتضي القيام بواجب الشكر، بعدما استفرغ جهده وبذل ما في وسعه صلى الله عليه وسلم لينهض بذلك، والله تعالى أعلم.

لو ســــــــــــــــــــألوك (11)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
لو ســــــــــــــــــــألوك (11)
شروط المسح على الخفين:
هناك شروط اتفق عليها الفقهاء وشروط اختلفوا فيها  وسنقوم  إن شاء الله  ببيان هذه الشروط مع بيان الراجح مما اختلف فيه الفقهاء.
أولا: الشروط المتفق عليها:
1 - لبس الخف على طهارة كاملة:
لحديث المغيرة بن شعبة قال: كنت مع النبي - صلى الله عليه وسلم  في سفر فأهويت لأنزع خفيه فقال: دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين. ولحديث صفوان بن عسال  رضي الله عنه قال: كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم  يأمرنا إذا كنا سفرا ألا ننزع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن إلا من جنابة ولكن من غائط وبول ونوم .
لكن هل تشترط أن تكون الطهارة بالماء أو طهارة التيمم تكفي؟ اختلف الفقهاء في ذلك:
أ- فالجمهور يرون أن تكون الطهارة بالماء من وضوء أو غسل.
ب- أما الشافعية: فيرون جواز أن تكون الطهارة بالتيمم الناتج عن عدم القدرة على استعمال الماء لا غير.
الراجح: هو قول الجمهور لأن النص يدل على ذلك فقوله  صلى الله عليه وسلم  إني أدخلتهما طاهرتين يدل دلالة واضحة على أن الرجل أدخلها بعد وضوء فلا علاقة لطهارة التيمم بالمسح على الخفين.
 2- إمكانية المشي به عرفا:
فإذا كان الخف لا يستمسك على القدم فلا يجوز المسح عليه  لكن إذا ثبت بشده بحيث لا يخلع من قدمه  فهل يصح المسح عليه؟ اختلف في ذلك الفقهاء:
فذهب الشافعية  والحنابلة  أنه لا بد أن يثبت الخف بنفسه فلو لم يثبت إلا بشده أو بخيط متصل أو منفصل عنه ونحو ذلك  فلا يمسح عليه.
والصحيح أنه متى ثبت الخف بنفسه أو بشده عليه فلا مانع من المسح عليه وهذا هو اختيار شيخ الإسلام  واختاره الشيخ ابن العثيمين .
3 - كون الخف طاهرا:
فلا يجوز المسح على خف نجس كأن يكون الخف من جلد خنزير مثلا أو من جلد ميتة فلا يجوز المسح عليه.
لكن إذا كان الخف من جلد ميتة مدبوغ فهل يجوز المسح عليه؟
محل خلاف بين الفقهاء: فمن قال بأن الدبغ مطهر فيصح عنده المسح على الخفين ومن قال بأن الدبغ غير مطهر فلا يجوز المسح عليه.
والصحيح: أنه يجوز المسح على الخف إن كان من جلد ميتة مدبوغ لما ذكرناه سابقا أن جلد الميتة يطهر بالدباغ.
===============================
ثانيا: الشروط المختلف فيها مع بيان الراجح منها:
1 - كون الخف ساترا للمحل المفروض غسله في الوضوء:
فلا يجوز المسح على خف غير ساتر للكعبين مع القدم  سواء كان ذلك لخفته أو كونه واصفًا للبشرة  وهذا هو قول الجمهور  وبه قال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز  وبه أفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في السعودية .
وذهب بعض أهل العلم ومنهم شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله  واختاره الشيخ ابن العثيمين  أنه لا يشترط أن يكون الخف ساترا لمحل الفرض لأن النصوص الواردة في المسح جاءت مطلقة، وما ورد مطلقا وجب أن يبقى على إطلاقه  وأيضا فالصحابة رضي الله عنهم كان أكثرهم فقراء  وغالبا الفقراء لا تخلو خفافهم من خروق  ولم يأت عن النبي  صلى الله عليه وسلم   أنه نبه أصحابه على أن الخف المخروق لا يجوز المسح عليه مع كثرة من يلبس منهم الخفاف المخروقة  من هنا كان اشتراط كون الخف ساترا لمحل الفرض اشتراطا ضعيفا.
2 - كون الخف من الجلد:
اختلف الفقهاء في هذا الشرط:
أ- فذهب المالكية  إلى أنه يشترط لمسح الخف كونه من الجلد  فلا يجوز المسح عندهم على الخف المصنوع من القماش وكذلك الجوارب المصنوعة من القطن أو الصوف أو نحو ذلك.
ب- وذهب الجمهور إلى جواز المسح على الخف المصنوع من الجلد أو الجوارب المصنوعة من القماش كالقطن أو الصوف أو غيره  وهذا هو الصحيح  وبه أفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في السعودية  واستدلوا على ذلك بحديث المغيرة بن شعبة  رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم  توضأ ومسح على الجوربين والنعلين. وأيضًا ثبت عن مجموعة من الصحابة أنهم مسحوا على الجوربين  كعلي بن أبي طالب وابن مسعود وأبي أمامة وغيرهم.
3 - كون الخف مباحا:
وقد اختلف الفقهاء في هذا الشرط:
أ- فذهب المالكية  والحنابلة  إلى أنه لا يصح المسح على الخف المغصوب أو المسروق أو المتخذ من الحرير.
ب- وذهب الشافعية  في الأصح عندهم إلى جواز المسح على الخف ولو لم يكن مباحا.
والصحيح: هو القول الثاني بأنه لا يشترط كون الخف مباحا لكن مع ثبوت الإثم على الغاصب والسارق وغيرهم ممن يلبس خفا غير مباح

لو ســـــــــــــألوك (10)

كل يوم معلومه فقهيه سريعه :
من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
لو ســــــــــــــــــــألوك (10)
أيهما أفضل المسح أم الغسل؟
جمهور الفقهاء على أن المسح على الخفين جائز، لكنَّ الغسل أفضل، وعند الحنابلة أن الأفضل المسح على الخفين، أخذًا بالرخصة، وأن كلًا من الغسل والمسح مشروع.
والصحيح أن يقال: إن كان لابسًا للخف أو الجورب ونحوه فالمسح في حقه أفضل، وإن كان غير لابس لشيء فالأفضل في حقه الغسل.
الحكمة في مشروعية المسح على الخفين:
اقتضت شريعة الله التيسير والتخفيف عن المكلفين الذين يشق عليهم نزع الخف وغسل الرجلين، خاصة في أوقات البرد الشديد وفي السفر، وما يصاحبه من الاستعجال ومواصلة السير، ومن هنا جاء المسح على الخفين.
مدة المسح على الخفين:
اختلف الفقهاء في توقيت مدة المسح:
فذهب المالكية إلى عدم تعيين مدة للمسح فيجوز عندهم المسح على الخفين في السفر والحضر من غير توقيت بزمان فلا ينزعهما إلا لموجب الغسل.
وذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والشافعية والحنابلة إلى توقيت مدة المسح على الخفين فهي يوم وليلة للمقيم وثلاثة أيام ولياليها للمسافر واحتجوا بحديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر ويوما وليلة للمقيم وهذا هو الصحيح وبه أفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في السعودية وهو اختيار الشيخ ابن العثيمين.

لو ســــــــــــــــــــألوك (9)


كل يوم معلومه فقهيه سريعه :

من كتاب الفقه الميسر لمجموعه من المؤلفين:
لو ســــــــــــــــــــألوك :(9)
عن المسح على الخفين:
المسح على الخفين جاءت نصوص السنة بجوازه، ولم يخالف في حكمه إلا الشيعة الجعفرية، ومن هنا ذكره بعض العلماء في كتب العقيدة، قال الطحاوي في وصفه لعقيدة السلف: ويرون المسح على الخفين.
أدلة مشروعيته:
استدل بعض أهل العلم من الكتاب بقول الله تعالى: {وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ فعلى قراءة الجر يتناول المسح في الآية الرأس والرجل، وهذه قراءة متواترة.
أما الدليل من السنة فأحاديث كثيرة منها:
1 - عن المغيرة بن شعبة -رضي الله عنه- قال: كنت مع النبي - صلى الله عليه وسلم - في سفر فأهويت لأنزع خفيه فقال: "دعهما، فإني أدخلتهما طاهرتين، فمسح عليهم.
2 - وعن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنهما- قال: "كنت مع النبي - صلى الله عليه وسلم - فانتهى إلى سباطة قوم فبال قائما، فتنحيت، فقال: "أُدْنُهْ" فدنوت حتى قمت عند عقبيه فتوضأ فمسح على خفيه.
3- وعن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- قال: "لو كان الدين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه، وقد رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يمسح على ظاهر خُفَّيْهِ".
4 - وعن جرير بن عبد الله البجلي -رضي الله عنه-: "أنه بال ثم توضأ ومسح على خفيه، فقيل له: أتفعل هذا؟ فقال: نعم، رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بال ثم توضأ ومسح على خفيه".
ولقد روى مشروعية المسح على الخفين أكثر من ثمانين صحابيًا.

لو ســـــــــــــــألوك (8)


كل يوم معلومه فقهيه سريعه :
================
من كتاب فقه السنه ل سيد سابق رحمه الله :
================
لو ســــــــــــــــــــألوك :(8)
ما يستحب له الوضوء:
يستحب الوضوء ويندب في الاحوال الاتية:
(1) عند ذكر الله عزوجل: لحديث المهاجر بن قنفذ رضي الله عنه .أنه سلم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ فلم يرد عليه حتى توضأ فرد عليه وقال: إنه لم يمنعني أن أرد عليك إلا أني كرهت أن أذكر الله إلا على الطهارة) قال قتادة (فكان الحسن من أجل هذا يكره أن يقرأ أو يذكر الله عز وجل حتى يطهر) رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه، وعن أبي جهيم بن الحارث رضي الله عنه قال: (أقبل النبي صلى الله عليه وسلم من نحو بئر جمل فلقيه رجل فسلم عليه فلم يرد عليه حتى أقبل على جدار فمسح بوجهه ويديه ثم رد عليه السلام) رواه أحمد والبخاري ومسلم وأبو داود والنسائي وهذا على سبيل الافضلية والندب.وإلا فذكر الله عز وجل يجوز للمتطهر والمحدث والجنب والقائم والقاعد والماشي والمضطجع بدون كراهة لحديث عائشة رضي الله عنها قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل أحيانه) رواه الخمسة إلا النسائي، وذكره البخاري بغير إسناد، وعن علي كرم الله وجهه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج من الخلاء فيقرئنا ويأكل معنا اللحم ولم يكن يحجزه عن القرآن شئ ليس الجنابة) رواه الخمسة وصححه الترمذي وابن السكن.
(2) عند النوم: لما رواه البراء بن عازب رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الايمن، ثم قل اللهم أسلمت نفسي إليك، ووجهت وجهي إليك، وفوضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك، رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت، ونبيك الذي أرسلت، فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة، واجعلهن آخر ما تتكلم به،) قال فرددتها على النبي صلى الله عليه وسلم فلما بلغت: (اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت: ورسولت، قال: لا ... ونبيك الذي أرسلت) رواه أحمد والبخاري والترمذي، ويتأكد ذلك في حق الجنب، لما رواه ابن عمر رضي الله عنهما قال يا رسول الله أينام أحدنا جنبا؟ قال: (نعم إذا توضأ) .
وعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينام وهو جنب، غسل فرجه وتوضأ وضوءه للصلاة) رواه الجماعة.
(3) يستحب الوضوء للجنب: إذا أراد أن يأكل أو يشرب أو يعاود الجماع، لحديث عائشة رضي الله عنها قالت: (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان جنبا فأراد أن يأكل أو ينام توضأ) ، 
وعن عمار بن ياسر (أن النبي صلى الله عليه وسلم رخص للجنب إذا أراد أن يأكل أو يشرب أو ينام، أن يتوضأ وضوءه للصلاة) ، رواه أحمد والترمذي وصححه، 
وعن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إذا أتى أحدكم أهله ثم أراد أن يعود فليتوضأ) رواه الجماعة إلا البخاري، ورواه ابن خزيمة وابن حبان والحاكم.وزادوا (فإنه أنشط للعود) .
(4) يندب قبل الغسل، سواء كان واجبا أو مستحبا: لحديث عائشة رضي الله عنها قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة، يبدأ فيغسل يديه، ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه، ثم يتوضأ وضوءه للصلاة) ، الحديث رواه الجماعة.
(5) يندب من أكل ما مسته النار: لحديث إبراهيم بن عبد الله بن قارظ قال: مررت بأبي هريرة وهو يتوضأ فقال: أتدري مم أتوضأ؟ من أثوار أقط أكلتها، لاني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (توضئوا مما مست النار) ، رواه أحمد ومسلم والاربعة، وعن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (توضئوا مما مست النار) ، رواه أحمد ومسلم والنسائي وابن ماجه.
والامر بالوضوء محمول على الندب لحديث عمرو بن أمية الضمري رضي الله عنه قال: (رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يحتز من كتف شاة فاكل منها فأكل منها فدعى إلى الصلاة فقام وطرح السكين وصلى ولم يتوضأ) متفق عليه، قال النووي: فيه جواز قطع اللحم بالسكين.
(6) تجديد الوضوء لكل صلاة: لحديث بريدة رضي الله عنه قال
: (كان النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ عند كل صلاة، فلما كان يوم الفتح توضأ ومسح على خفيه وصلى الصلوات بوضوء واحد، فقال له عمر. يا رسول الله إنك فعلت شيئا لم تكن تفعله!فقال: (عمدا فعلته يا عمر) رواه أحمد ومسلم وغيرهما، وابن عمرو بن عامر الانصاري رضي الله عنه قال، كان أنس بن مالك يقول: (كان صلى الله عليه وسلم يتوضأ عند كل صلاة، قال: قلت: فأنتم كيف كنتم تصنعون؟ قال: كنا نصلي الصلوات بوضوء واحد ما لم نحدث) ، رواه أحمد والبخاري.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
 (لولا أن أشق على أمتي لامرتهم عند كل صلاة بوضوء، ومع كل وضوء بسواك) رواه أحمد بسند حسن،
 وروى عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:
 (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من توضأ على طهر كتب له عشر حسنات) .رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه.

فوائد يحتاج المتوضئ إليها:
1 - الكلام المباح أثناء الوضوء مباح، ولم يرد في السنة ما يدل على منعه.
2 - الدعاء عند غسل الاعضاء باطل لا أصل له. والمطلوب الاقتصار على الأدعية التي تقدم ذكرها في سنن الوضوء.
3 - لو شك المتوضئ في عدد الغسلات يبني على اليقين وهو الاقل.
4 - وجود الحائل مثل الشمع على أي عضو من أعضاء الوضوء يبطله، أما اللون وحده، كالخضاب بالحناء مثلا، فإنه لا يؤثر في صحة الوضوء، لانه لا يحول بين البشرة وبين وصول الماء إليها.
5 - المستحاضة، ومن به سلس بول أو انفلات ريح، أو غير ذلك من الاعذار يتوضئون لكل صلاة، إذا كان العذر يستغرق جميع الوقت، أو كان لا يمكن ضبطه، وتعتبر صلاتهم صحيحة مع قيام العذر.
6 - يجوز الاستعانة بالغير في الوضوء.
7 - يباح للمتوضئ أن ينشف أعضاءه بمنديل ونحوه صيفا وشتاء.

جميع الحقوق محفوظة لمدونةعلى خطى الحبيب ©2014

back to top